أكاديمية يامرسال

مهتم بالتعلم عن العملات الرقمية وعالم الحوالات, أكاديمية يامرسال تحوي أكثر من ذلك

التضخم المالي || كيف تحمي أموالك من الاحتراق

989
0
Reading Time: 4 minutesReading Time: 4 minutes

هل تشعر أن أموالك تتقلص؟ وهل تضطر إلى دفع المزيد مقابل كل شيء، من الطعام إلى الوقود إلى الإيجار؟ هل تشعر أن أموالك لا تكفي أبدًا؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك، لأن التضخم المالي هو مشكلة عالمية، ويؤثر على الجميع.

حسب إحصائيات صندوق النقد الدولي فإن معدل التضخم عالمياً ارتفع إلى 8.7% في يونيو 2022 ، وعلى الرغم من  انخفاضه إلى 6.9% في 2023 إلا أننا مازلنا نعاني من ارتفاع الأسعار الجنوني.

ولكن هناك أخبار سارة!

حيث يوجد طرق لحماية أموالك من الاحتراق، وفي هذا المقال، سنقدم لك نصائح ذهبية للتعامل مع التضخم.

تابع القراءة لمعرفة المزيد!

تعريف التضخم المالي

التضخم هو ارتفاع مستمر في مستوى أسعار السلع والخدمات في فترة زمنية معينة، ويُقاس عادةً بمعدل التضخم. وهو النسبة المئوية للتغير في مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من فترة إلى أخرى.

فمثلاً يمكن لعائلة واحدة تبلغ نفقاتها السنوية 10000 دولار أن تضطر إلى زيادة نفقاتها إلى 11000 دولار أو أكثر بسبب احتراق قيمة الأموال، أو ما نسميه التضخم.

أنواع التضخم المالي

تعتبر ظاهرة التضخم أحد الأمور المهمة والمحورية في الاقتصاد، فهو يشير إلى زيادة عامة ومستمرة في مستوى الأسعار.

وتؤثر هذه الزيادة بشكل مباشر على الأفراد والشركات والحكومات، ويتم تصنيف التضخم إلى عدة أنواع. وكل نوع يتميز بأسبابه وآثاره، وبشكل عملي يمكن تقسيم التضخم إلى:

  • التضخم الخفيف: هو الذي يتراوح معدله بين 0% و 2%.
  • والتضخم المتوسط: يتراوح معدله بين 2% و 5%.
  • التضخم المفرط: هو الذي يتجاوز معدله 5%.

التضخم الخفيف

التضخم الخفيف هو نوع من التضخم الذي يتراوح معدله بين 0% و 2%، ويعتبر التضخم الخفيف نوعًا من التضخم الصحي، لأنه يشير إلى نمو الاقتصاد.

أسباب التضخم الخفيف

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى التضخم الخفيف، منها:

  • زيادة الطلب على السلع والخدمات: إذا زاد الطلب على السلع والخدمات، فإن هذا يؤدي إلى انخفاض العرض وارتفاع الأسعار.
  • انخفاض العرض من السلع والخدمات: أما إذا انخفض العرض من السلع والخدمات، فإن هذا يؤدي أيضًا إلى زيادة الطلب وارتفاع الأسعار.
آثار التضخم الخفيف

يمكن أن يكون للتضخم الخفيف آثار إيجابية على الاقتصاد، منها:

  • زيادة النمو الاقتصادي: يمكن أن يؤدي التضخم الخفيف إلى زيادة النمو الاقتصادي، لأنه يشير إلى أن الناس ينفقون أموالهم.
  • زيادة الاستثمارات: من الممكن أن يؤدي التضخم الخفيف إلى زيادة الاستثمارات، لأنه يشير إلى أن الشركات لديها فرص للنمو.

التضخم المتوسط

التضخم المتوسط هو نوع من التضخم الذي يتراوح معدله بين 2% و 5%. ويعتبر التضخم المتوسط نوعًا من التضخم المقبول، لأنه لا يشكل تهديدًا كبيرًا للاقتصاد، ولكن مع ذلك يجب الانتباه من ارتفاعه مستقبلاً.

أسباب التضخم المتوسط

أما عن أسباب هذا النوع من التضخم فيمكن تحديدها كالتالي:

  • زيادة الطلب على السلع والخدمات: عادةً ما يكون ازدياد الطلب سبباً في ارتفاع الأسعار.
  • انخفاض العرض من السلع والخدمات: يؤدي انخفاض العرض إلى ارتفاع الأسعار.
  • ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء: حيث يمكن أن يؤدي ارتفاعهما إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات الأخرى، وذلك لأنهما يعتبران أساس أي اقتصاد.
آثار التضخم المتوسط

يمكن أن يكون للتضخم المتوسط آثار سلبية على الاقتصاد، منها:

  • انخفاض القدرة الشرائية: يؤدي التضخم المتوسط إلى انخفاض القدرة الشرائية للمال. مما يعني أن قيمة المال الحقيقية احترقت، وقيمة المال الآن ستشتري كميةً أقل من السلع والخدمات.
  • زيادة الديون: يمكن أن يؤدي التضخم المتوسط إلى زيادة الديون، لأن قيمة المدفوعات الشهرية تصبح أكبر مع ارتفاع الأسعار.

التضخم المفرط

التضخم المفرط هو نوع من التضخم الذي يتجاوز معدله 5%، ويعتبر التضخم المفرط نوعًا من التضخم الخطير، لأنه يمكن أن يؤدي إلى انهيار الاقتصاد.

أسباب التضخم المفرط
  • تتشابه أسباب التضخم مع أسباب الأنواع السابقة، فكما في النوعين السابقين:
  • ازدياد الطلب على السلع والخدمات: إن زيادة االطلب الكبير سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار؛ لكن هنا سيكون الارتفاع أكبر بكثير من الأنواع السابقة.
  • انخفاض العرض على السلع والخدمات:  له دور كبير في نشوء التضخم المفرط، فإذا انخفض العرض بشكل كبير على السلع الأساسية والخدمات سيؤدي ذلك إلى ارتفاع الأسعار بشكل جنوني نتيجة لزيادة الطلب عليهما.
  • الطباعة المفرطة للعملة: إذا قامت الحكومة بطباعة الكثير من النقود، فإن هذا يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة. وبمعنى آخر سيؤدي هذا لاحتراق العملة، مما يعني أن الأسعار سترتفع.
آثار التضخم المفرط

للتضخم المفرط آثار مدمّرة على الاقتصاد، منها:

  • انخفاض القدرة الشرائية: يؤدي التضخم المفرط إلى انخفاض القدرة الشرائية للمال بشكل كبير، مما يعني أن المال لا يمكن أن يشتري شيئًا على الإطلاق، وليس كما في النوعين السابقين.
  • زيادة الديون: يمكن أن يؤدي التضخم المفرط إلى زيادة الديون بشكل كبير، مما يجعل من الصعب على الناس سداد ديونهم وذلك لانخفاض قيمة العملة.
  • انخفاض الاستثمارات: يؤدي التضخم المفرط إلى انخفاض الاستثمارات، لأن المستثمرين لا يريدون المخاطرة بأموالهم في بلاد يغزوها التضخم.
  • الاضطرابات الاجتماعية: يمكن أن يؤدي التضخم المفرط إلى الاضطرابات الاجتماعية، لأن الناس يشعرون بالضيق بسبب انخفاض القدرة الشرائية.

فالتضخم مشكلة اقتصادية خطيرة يمكن أن تؤثر على حياة الأفراد والعائلات والاقتصاد ككل، ومن المهم فهم أسباب التضخم وآثاره، حتى تتمكن من اتخاذ خطوات لحماية نفسك من آثاره السلبية.

اقرأ أيضاً: أهمية الحوالات المالية في الاقتصاد.

امنع أموالك منالاحتراقمع هذه النصائح الذهبية

تتناول فقرتنا مجموعة من النصائح التي تضمن للأفراد والعائلات التعامل مع احتراق المال، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

الاستثمار في الأصول الحقيقية:

العقارات: الاستثمار في العقارات يمكن أن يكون وسيلة فعالة للحماية من التضخم. حيث يرتفع سعر العقارات في بعض الأحيان بالتوازي مع ارتفاع معدل التضخم.

المعادن الثمينة: الاستثمار في المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة قد يكون وسيلة للتحوط من فقدان القوة الشرائية للعملة.

الاستثمار في الأسهم:

الأسهم غالباً ما تقدّم عوائد تتجاوز معدل التضخم. لذلك فإن الاستثمار في شركات ناجحة ومستدامة قد يساعد في تحقيق عائدات جيدة على المدى الطويل.

صناديق الاستثمار المتنوعة:

الاستثمار في صناديق الاستثمار المتنوعة التي تحتوي على مزيج من الأصول مثل الأسهم والسندات والسلع، يمكن أن يحمي محفظتك من تأثيرات التضخم.

السندات المؤمنة:

الاستثمار في سندات ذات عائد ثابت قد يوفر حماية جزئية من التضخم، خاصة إذا كانت هذه السندات تتضمن زيادات في الفائدة بمعدل يغطي التضخم.

الاحتفاظ بسيولة:

الاحتفاظ بجزء من محفظتك في شكل سيولة (نقداً) يمكن أن يكون مفيدًا في حالات التضخم المفاجئة حيث يمكنك الاستجابة بسرعة لتغييرات السوق.

والأهم من هذا كله، هو استشارة خبير مالي محترف قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. حيث يمكن أن يساعدك في تحديد الاستراتيجية التي تتناسب مع أهدافك ومستوى المخاطر الذي تستعد لتحمله.

حافظ على أموالك بعيداً عن التضخم المالي مع المحافظ المالية:

ينطوي التضخم على آثار سلبية قد تؤثر على حياة الأفراد والمجتمعات، فتزايد تكاليف المعيشة، وتقلص القوة الشرائية، وزيادة الديون، هي بعض النتائج المحتملة للتضخم.

لذا، يجب علينا أن نكون على دراية بأسباب التضخم وآثاره السلبية، وأن نتخذ إجراءات واحتياطات لحماية أموالنا وتأمين مستقبلنا المالي.

وكما وجدنا في الفقرة السابقة فإنّ هناك طرقاً للحفاظ على أموالك من التضخم، لكن في الواقع لا يستطيع أي شخص أن يطبق أغلبها! إذن ما العمل؟

لا تقلق، فمن الطبيعي أن يجهل الإنسان الصناديق الاستثمارية أو الدخول في مشروع تجاري، لكن هذا لا يُعفيه من حماية أمواله عبر شراء الأصول (العقارات- الذهب- العملات المستقرة…).

من هنا جاءت فكرت المحفظة الرقمية الآمنة لتحفظ أموالك فيها بعيداً عن تقلّبات سعر الصرف. ومن بين تلك المحافظ الرقمية محفظة يامرسال التي تخفظ أموالك بعملة الدولار الرقمي USDT أينما كنت حول العالم.

اقرأ أيضاً: دليل يامرسال خطوة بخطوة نحو حلول مالية متكاملة.

على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك مبلغًا من المال بالليرة السورية، فإن التضخم المرتفع في سوريا قد يؤدي إلى انخفاض قيمة هذا المبلغ؛ ولكن إذا قمت بتحويل هذا المبلغ إلى عملة أخرى مثل الدولار الأمريكي، فإنك ستحمي رصيدك من هذه الخسارة.

فإذا كنت ترغب في الحفاظ على قيمة أموالك وتجنب تأثير تقلبات سعر الصرف الناجمة عن التضخم، فإن تطبيق يامرسال هو الحل المثالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *